آراء حرة

باب احمد سعيد واسلم ولد عبد القادر.. أسئلة ثلاث!...د. م. شماد ولد مليل نافع

أحد, 10/09/2022 - 23:33

رشوة أم مسألة؟ : لست فقيها ولا قانونيا ولا أحب أن أتعرض لما لم أبذل عناء علمه، لكنني أجد صعوبة بالغة في تصنيف ما حدث في خانة الرشوة - ربما ذلك لقصور خيال العلميين!- باعتبار أن المحادثة حدثت أياما باعتراف سعيد بعد تسلّمه وثيقته وأنه لم يعط مبلغا قبل التسليم ولم يطلب منه.

5 أكتوبر: اليوم العالمي للمعلم

خميس, 10/06/2022 - 00:08

اليوم 5 أكتوبر: يصادف اليوم العالمي للمعلم. في هذه المناسبة العظيمة لم أجد أكثر صدقا من قول الشاعر أحمد شوقي:

قف للمعلم وفّه التبجيلا

كاد المعلم أن يكون رسولا

ولا أكثر جداوئية من جواب رئيس الوزراء الياباني حين سألته الصحافة عن سر نهضة اليابان، قال:

"نهضنا لأننا أعطينا للمعلم راتب وزير وحصانة دبلوماسي وجلال الإمبراطور".

أنحني إجلالا لك أيها المربي، يا من تنفق جل وقتك لتكوين الأجيال ويا من تحترق لتنير دروب الآخرين.

البروفسور محمدو محمدن أميّن

رحم الله الأميرة تيبه!

جمعة, 09/30/2022 - 21:37

كانت الأميرة تيبه سيدة قوم يستحقونها، يأتمرون بأمرها وينتهون بنهيها! ولها مناقب تفوق مناقب جحا بكثير، ولا غرو! فجحا رجل من الشعب. وتيبة أميرة!

ومن عقليات وحِكَمِ تيبه المأثورة، أنها كانت تعاقب الغربان إذا دخلت خيمتها المحروسة، بإحكام غلق حظيرة الغنم عليها.. وتخاطبها بتحد كبير وثقة في النفس وفي سلاح الردع: "طيروا اصَّ"!

قبس من ستين بين مناجم الذهب والحفر والطين/ أبي محفوظ

اثنين, 08/29/2022 - 11:26

في المطالعة الصباحية لأخبار الوطن، ومن صحيفة الحقيقة تحديدا؛ قرأت توضيحا من سفارة المملكة المغربية الشقيقة، يتضمن شبه اعتذار؛ عن تأخير طفيف يحصل نتيجة الضغط الذي شهدته مصلحة التآشر، اضطر على خلفيته طاقم المصلحة للعمل خارج أوقات الدوام الرسمي -ليلا- وفي أيام العطل، وذكرت أن الطلبات يوميا تبلغ 450   طلب للحصول على تأشيرة الدخول للمملكة المغربية الشقيقة، فما هدف هذه التآشر في هذا الظرف وهذا التوقيت بالذات وهو يتزامن مع العطلة الصيفية، والراحة السنوية لموظفي الدولة الأمر الذي استدعى توضيح بعض الأمور، بل التساؤل عن سببها، لعلنا نجد بعض الأجوبة المفيدة. 

البروفيسور دياغانا عثمان .. الأستاذ الرمز

ثلاثاء, 08/16/2022 - 16:52

"الكلمة التي القاها البروفسور محمدو محمدن أميّن في حفل تأبين المرحوم دياغانا عثمان في رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية سنة (2002)"

 

تعرفت على الفقيد البروفيسور دياغانا عثمان مطلع السنة الجامعية 1986- 1987 وأنا حينها أخطو خطواتي الأولى في دروب مهنة التدريس الجامعي بما فيها من نتوؤات ومنعرجات صعبة.

وطوال هذه السنوات الست عشرة الحافلة بالمتغيرات على صعيد العالم والبلد والجامعة وسلك أساتذة التعليم العالي، ظل المرحوم دياغانا عثمان - كما عرفته أول مرة - مثال الأستاذ الجامعي الجدير بهذا الإسم:

القضاء و نفاذ القانون ..و إحترام قواعد العدالة الجنائية

اثنين, 08/08/2022 - 12:24

إن الإجراءات المتصلة بتنفيذ القانون مثل إقتياد المتهمين وتنفيذ الأوامر و الأحكام  القضائية قد تخلق أحيانا بعض الحساسيات و الإحراج، يتعرض له رجال الاختصاص داخل الحقل القضائي من قضاة و أعوان القضاء ؛ كما قد يكون الطرق و الوسائل المستخدمة لتطبيق القانون في حد ذاتها  مشكلة ستطرح نفسها  علي  القضاء  علي نحو ما قد يحدث علي مستوي بعض نقاط العبور و التفتيش.. من قبل الأجهزة الأمنية المختصة من سلطات نفاذ القانون(حرس الحدود من الأسلاك العسكرية المرابطة علي الحدود، وحتي في مواجهة الإرهاب و الجرائم العابرة للحدود).

غزواني : 3 سنوات من العمل على تمهين الصحافة.

خميس, 08/04/2022 - 10:57

حين أعلن فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ ولد الغزواني ترشحه للانتخابات الرئاسية تحدث بشكل مجمل عن حرية الصحافة والتعبير من خلال تركيزه على ترسيخ الديمقراطية، وهو ما تم تفصيله في البرنامج الانتخابي تعهداتي. والذي نص على تعهدات يمكن اعتبارها حلا لأبرز "مواطن الخلل" في الجسم الصحفي الموريتاني:

-المحافظة على الخيارات التي تكرس احترام حرية الصحافة، والتعددية الإعلامية.

-العمل على بروز صحافة وطنية متخصصة ومهنية.

-رفع الغلاف المرصود لصندوق دعم الصحافة بشكل معتبر.

عزيز بوغربال... وعدم المصافحة ؟ / أبي محفوظ

أحد, 07/24/2022 - 12:07

كتب البعض في محاولة لصرف النظر عن امتعاض المواطن من السياسات المنتهجة، ومخادعة الرأي العام؛ أن هتافات المشجعين في ملعب شيخه ولد بيدي رحم الله -أمواتنا وجميع موتى المسلمين- لم تكن باسم عزيز الرئيس السابق المتهم، وهي هتافات إن كانت بإسمه فهي من باب (رحم الله الحجاج ما أعدله)، وإنما كانت بإسم بوغربال، فلماذا إذن الامتناع عن مصافحة السيد الرئيس، التي كانت إلى وقت قريب مكسبا ومطمحا للنخب السياسية، وأصحاب المناصب والجاه، قبل أن تكون غاية للاعبين موريتانيين أفارقة لم يعرفوا بعد طريقهم للنجومية، ولا للعالمية، وأغلب الظن أنهم لن يعرفوها أو أغلبهم على الأقل.

بيت القصيد...

اثنين, 07/18/2022 - 10:19

على الطريق الرابط بين عاصمة ولاية الحوض الشرقي، النعمه ومدينة ولاته التاريخية، وفي المنتصف تقريبا بين "گلب انگادي" وقرية "انواودار"، ينتصب   "خشم البهوه" شامخا كأبعد موقع إلى الغرب، استطاعت سلسلة "السن" الجبلية احتلاله في حربها الجيولوجية ضد  منخفض "الحوظ"، بتحريض خفي من "عَكل آوكار"...

 يوجد على أعلى هذا "الخشم"، ضريح ضخم، تمكن مشاهدته على بعد عشرات الكيلومترات، فهو الأعلى والأشهر  في المنطقة ولعله كذلك في كل موريتانيا ؛ إنه المثوى الأخير للأميرة البلاوية الناسكة "البهوه بنت اعلي ولد علول"، تغمدها الله تعالى برحمته الواسعة وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنة.

أين حراك "ماني شاري كزوال"؟

اثنين, 07/18/2022 - 09:50

شكل تداول صورة لي وأنا أرتدي "دراعتي تحتج" في أول ظهور لها مساء السبت الموافق 26 مارس 2016 واحدة من أبرز ردود أفعال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات السائلة، وتذكر كثيرون من رواد هذا الفضاء حراك "ماني شاري كزوال"، وسارع البعض إلى أن يوجه إلى شخصي الضعيف أسئلة خاصة من قبيل : أين دراعتك هل سترتديها الآن؟ أين حراك "ماني شاري كزوال"؟ هل ستشتري "كزوال" أم لا؟ أليس هذا هو الوقت الأنسب لإطلاق نسخة جديدة من حراك "ماني شاري كزوال"؟

الصفحات